نظارات الواقع الإفتراضي من أبل ستأتي بدقة شاشة 8K, هل تعلم كم سعرها المحتمل؟


أخر تحديث في


نظارات الواقع الإفتراضي من أبل

في تقرير جديد من The Information وأيضا تقرير سابق لـ Bloomberg. يدعي أن شركة أبل تستعد لإطلاق نظارات الواقع الإفتراضي من أبل الجديدة التي تدعم تقنية الواقع المعزز في وقت مبكر من العام المقبل, نقلاً عن أشخاص لم يتم ذكر أسماؤهم لهم دراية بالموضوع, حيث أن من بين التقنيات الجديدة التي ستحتوي عليها النظارة، أنها ستتوفر على شاشتين بدقة 8K في كلتا الأعين.

أيضا هذا المشروع لم يكن سريا, حيث أن أبل بدأت بأخذ الأمر بشكل جدي عبر تطوير أجهزتها التي تعتمد على الواقع المعزز عبر تقرير نتشرته Bloomberg , والذي يشير إلى أن هذه النظارة قد نراها في الأسواق في سنة 2022, كما سيتم الإعتماد على مواد ذات الوزن الخفيف من أجل الحصول أو تقليل وزن هذا المنتج، وأفاد التقرير أن الشركة تسعى إلى الإعتماد على 3000 دولار كسعر لها.

تصميم نظارات الواقع الإفتراضي من أبل

أما بالنسبة للتصميم ستقوم الشركة بتوحيده للتماشى مع قائمة منتجات أبل, كالعصابات التي تتواجد على أبل واتش و القابلة للتبديل أيضا ستتوفر على نسيج شبكي HomePod, كما يضيف التقرير أن النظارة التي تحمل الاسم الرمزي N301 ستكون قادرة على عرض رسومات ثلاثية الأبعاد بدقة عالية وسلاسة، وذلك يرجع إلى أهمية رقاقة M1 فائقة السرعة.

كما أيضا ستعتمد على طريقة أكثر تقدمًا من تقنية “Viewing frustum” المستخدمة على نطاق واسع ألعاب الفيديو ، أي يتم عرض ما هو مرئي على الشاشة فقط في الوقت المعين ولا يتم رسم المحتوى الموجود خلف اللاعب ألا بعد أن يستدير, يعود ذلك من أجل تحسين الأداء ووضع أكبر قدر ممكن من القوة الحاسوبية تجاه ما ينظر إليه اللاعب, كما أن نسختها الأولى ستعتمد على عشارات كاميرات مستخدمة لكل شيء بدءًا من تتبع حركة اليد إلى تقديم تغذية حية للمساحة المحيطة بالمستخدم لتجارب الواقع المختلط والمعزز ، بدلاً من تجارب الواقع الافتراضي الغامرة تمامًا.

ما يميز نظارات الواقع الإفتراضي من أبل على باقي المنافسين؟

ستتميز نظاراة الواقع الإفتراضي من أبل بتقنية الإستشعار Lidar, والتي تم إدراجها مسبقا في بعض من نسخ الأيفون و الأيباد الحديثة. حيث تقوم هذه التقنية بمسح المكان الموجودة أمام المستشعر لإنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد بسرعة ووضع كائنات ثلاثية الأبعاد, كما تختبر الشركة طرق جديدة من أجل التحكم في النظارة كستخدام الأصابع أو أشياء يتم إرتداؤها على اليدين أيضا قراءة حركات جسم المستخدم من خلال أجهزة الإستشعار و الكاميرات الموجودة عليها.

فقدعملت شركة Apple على تطوير أدوات لإنشاء محتوى الواقع المعزز منذ سنة 2017, وذلك عندما بدأت الشركة في استخدام أجهزة الأيفون و الأيباد والكاميرا الخلفية التي تدعم الواقع المعزز, والتي الأرضية خصبة لمطوري الواقع المعزز الذين يمكنهم إنشاء تجارب لمستقبل سوق التطبيقات لنظارات الواقع المعزز. ونتيجة لهذا، يمكن أن تشهد نظارات أبل موجة فورية من التطبيقات عالية الجودة عند إصدارها.