سبب إغلاق جوجل جميع استوديوهاتها الخاصة بستاديا لتطوير الألعاب


أخر تحديث في


صراحتا الكل كان متشوقا لتجربة الخدمة السحابية الجديدة Stadia التي أعلنت عليها شركة جوجل في نونبر عام 2019 , والكثير كان يقول أن خدمة “جوجل ستاديا” ستغير المنظور أو ستقوم بثورة جديدة في مجال الألعاب الإلكترونية. لأنها تعتمد فقد على صبيب الإنترنت وأيضا جهاز تحكم بسيط كالموجود في بعض أجهزة الألعاب المنافسة , كبلاستايشن وإكس بوكس.

لكن بهذه الطريقة فقد أخدت شركة جوجل مخاطرة كبيرة جدا بسبب إنشائها طريقة جديدة للعب أحدث الألعاب الإلكترونية المتوفرة في السوق, حيث قامت أيضا بإنشاء ستوديو ألعاب خاص بها في منطقتي لوس أنجلوس ومونتريال من أجل إنشاء ألعاب جديدة وحصرية فقط في منصتها السحابية, والذي قامت بتسميته SG&E أي “ألعاب ستاديا والترفيه”, لكن لللأسف فقد أعلنت يوم أمس جوجل في بيان لها أنها قامت بإغلاقه وتحويل كل الطاقم إلى أخذ وظائف جديدة في الشركة.

فصل “جايد ريموند” خبيرة الألعاب الإلكترونية

سبب إغلاق جوجل جميع استوديوهاتها الخاصة بستاديا لتطوير الألعاب

فصلت جوجل واحدة من خبراء الألعاب الإلكترونية جايد ريموند عن الشركة, حيث كانت تترأس المسؤولة التنفيذية كمنصب, أيضا كالمعروف فهي من أحد مؤسسي إستديوهات Ubisoft Toronto و Motive Studios, حيث شركت Google في منشور على مدونتها الخاصة عن سبب هذا القرار هو أنه يستغرق إنشاء أفضل الألعاب في فئتها من الألف إلى الياء العديد من السنوات كما ضخ إستثمارات كبيرة ، مع إرتفاع تكلفة الإنتاج بشكل متزايد.

ونظرًا لتركيزها على بناء تقنية Stadia التي أثبتت جدواها بالإضافة إلى تعميق شراكتها التجارية ، فقد قررت أنها لن تستثمر أكثر في تقديم محتوى حصري من فريق المطورين SG&E ، بخلاف أي ألعاب مخطط لها على المدى القريب, مما يبقي التساؤل عن ماهي هذه الألعاب المخطط لها على المدى القريب.

هل حقا إنتهت خدمة جوجل ستاديا؟

سبب إغلاق جوجل جميع استوديوهاتها الخاصة بستاديا لتطوير الألعاب


السبب وراء الخطوة التي قامت بها Google هو تحرير كل الموراد التي قد لا تسمح لشركة Stadia بتطوير منصتها, حيث تقول “إن بث الألعاب إلى أي شاشة هو مستقبل هذه الصناعة ، وسنواصل الاستثمار في جوجل ستاديا كمنصة أساسية لتوفير أفضل تجربة ألعاب سحابية لشركائنا ومجتمع الألعاب. كانت هذه هي رؤية Stadia منذ البداية “.

خلاصة, رغم أننا قلنا أن ستاديا كانت الأولى والسباقة لنظام الخدمة السحابية لمنصة الألعاب الإلكترونية, فهي الأن ستواجه منافسين وليس منافسين عاديين, بل شركات كبيرة وكانت من السباقين في الإستثمار في مجال الألعاب منها حاليا مايكروسوفت التي أعلنت عن Game Pass و XCloud , Nvidia’s GeForce Now, Amazon Luna.

إن كنت من مستخدمي جوجل ستاديا و Stadia Pro , لاتقلق في الوقت الحالي سيكون هناك تغيير طفيف وستظل جميع ألعابك موجودة ، ولن تتم إزالة أي شيء من متجرك.